مشروع التعليم الالكتروني للاطفال والشباب خارج المدارس

يوجد في العالم وحسب تقرير اليونيسكو 2015 اكثر من 58 مليون طفل بين 9 -12 سنه خارج المدارس واكثر من 60 مليون طفل بين 12 – 15 سنة خارج المدارس وهذا لايشمل اطفال الكوارث والحروب. يزيد عددهم عن 3 مليون طفل في السودان. وفي ولاية القضارف هنالك أكثر من 140 الف طفل خارج المدارس خاصة في مناطق الريف والذين فقدوا حظهم في التعليم لعدة اسباب اهمها تغيير المناخ (القبائل الرحل) أو النزوح او الفقر والاعاقة او المناطق المهمشة والمحرومة من خدمات التعليم لبعد مسافاتها عن المركز.

إطلق الاستاذ البشير جمعة سهل وزير التربية القضارف وأحد مؤسسي مدينة القضارف الرقمية وريئس الاجتماع التاسيس لجمعيتها العمومية نداءا ومبادرة لإيجاد حل لهذه المشكلة عبر التعليم الالكتروني وإستجاب المهندس احمد محمود محمد عيسي رئيس مدينة القضارف الرقمية للنداء وانطلقت الجهود بين الشريكين وعلي نفقتهما الخاصة بمؤتمر التعليم الالكتروني بنيروبي 15 مايو 2007 الذي شاركنا فيه الدكتور السماني عبدالمطلب عميد كلية الحاسوب جامعة النيلين بعدة لقاءت مع مؤسسات وشركات كندية وبريطانية متخصصة وامتدت الجهود الي الهند والمشاركة في مؤتمر الهند الالكترونية في اغسطس 2008 بمشاركة 6 من منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الاكاديمية والقطاع الخاص وعلي نفقتهما ونالت فيه القضارف الرقمية جائزة التميز في التليسنتر وقدمت ثلاث اوراق وتم لقاء مدير جامعة انديرا غاندي المفتوحة (الراعية لاكادمية التليسنتر العالمية وبها 3 مليون طالب) واكد دعمه للمبادرة ومنح درع الجامعة لوزارة التربية القضارف ودرع اخر لمدينة القضارف الرقمية

مشروع التعليم الالكتروني للاطفال والشباب خارج المدارس يستهدف الأطفال والشباب الموجودين خارج مظلة التعليم خاصة في مناطق الريف يهدف مشروع التعليم الالكتروني الي تحسين عملية التعليم والتعلم باستخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات وتعزيز المهارات للأجيال القادمة لبناء مجتمع قائم على استخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات. ويشتمل البرنامج علي تنمية قدرات الكوادر التعليمية في مجال محو الأمية عبر مختلف الوسائط خاصة عبر الدوائر تلفزيونية المغلقة ( فديو كونفرنس) كما يقدم برنامج التعليم الالكتروني لمحو الأمية محتوىً إلكترونًي يهتم بتعليم الحروف العربية والكلمات ومبادئ الرياضيات حسب المنهج الذي أعده المجلس الاعلي للتعليم الالكتروني وتعليم الكبار السوداني في بخت الرضا

يهدف المشروع الي تعليم الاطفال خارج المدارس ودمجهم في نظام التعليم السوداني. كما يهدف المشروع الي إلحاق كل الأطفال خارج المدارس بالتعليم في اقصر فترة ممكنة عبر برنامج كمبيوتر محمول لكل طفل بالقضارف لمدة ثلاثة سنوات ثم يطبق في 6 ولايات أخري وبعد عامين يتم تسكين الاطفال في المدراس كل حسب قدراته

بعد قيام ورشة التعليم الالكتروني للاطفال والشباب خارج المدارس للولايات الشمالية بالقضارف التي نظمها التخطيط الاستراتيجي وامانة محو الامية وتعليم الكبار وبرعاية السيد والي القضارف وموافقة اليونيسيف القطاع الشرقي بالتمويل وبعد التشاور بين وزارة التربية القضارف (الاستاذ البشير سهل) والقضارف الرقمية تم إخيار جامعة الاحفاد (الدكتور أيمن بدري) للادارة الفنية للمشروع وتمت بعد ذلك 3 إجتماعات بجامعة الاحفاد بين الاطراف الثلاثة وتم إختيار قرية ودالمشمر بالمقرح للمشروع التجريبي وقام شركاء المشروع بتدريب 25 معلما كمدربين

Leave Your Comment Here