المرحلة الأولي

بدات المنظمة المشروع في مايو 2007 في مؤتمر التعليم الالكتروني الثاني بنيروبي كينيا بمبادرة من الاستاذ البشير سهل جمعة وزير التربية بالقضارف والسيد أحمد محمود محمد عيسي رئيس منظمة القضارف الرقمية وعلي نففقتهم الخاصة في مبادرة لادخال الوسائط التعليمية لحل المشكلة وتواصل البرنامج في الهند اغسطس 2008 وتم بلورة المشروع

.

المرحلة الثانية

تمت بلورة المشروع وبدأت رحلة توفير مصادر للتمويل مع اليونيسكو ومنظمة اليونسيف لدعم المشروع ووافقت اليونسيف علي التمويل 2008

المرحلة الثالثة

من 2 الي 6 فبراير 2009 عقدت الورشة (ورشة تطوير الخطة الإستراتيجية لتعليم الأطفال والشباب خارج المدرسة بالولايات الشمالية ) للمشروع بالقضارف برعاية اليونيسيف والمجلس الاعلي للتعليم الالكتروني وتعليم الكبار بوزارة التربية والتعليم الاتحادية بالخرطوم ووقعت مدينة القضارف الرقمية في هذه الورشة الشراكة مع وزارة التربية والتعليم بالقضارف علي المشروع كما وجهت الدعوة لعدد من الجهات للمشاركة في الورشة ومنها جامعة الاحفاد والتي شاركت لاول مرة في المشروع واوكل لها تنفيذ المشروع بعد الورشة وبعد عقد اجتماعين بجامعة الاحفاد بين الاستاذ البشير سهل والسيد احمد محمود والدكتور ايمن بدري ممثل جامعة الاحفاد

المرحلة الرابعة

عقدت بعد الورشة ثلاثة اجتماعات بوازة التربية والتعليم الاتحادية بمشاركة السيد وزير التربية والتعليم الاتحادي والاستاذ البشير جمعة سهل وزير التربية والتعليم بالقضارف الاسبق والسيد أحمد محمود محمد عيسي رئيس منظمة القضارف الرقمية وادارة المناهج بالوزارة (الدكتور كبر والدكتور عبدالعاطي) والدكتور عبدالحفيظ تعليم امين عام مجلس تعليم الكبار وعدد من قيادات الوزارة. وتواصل في اليوم التالي الاجتماع بشركة سوداتل ثابت وبحضور جامعة الاحفاد ثم تم الاجتماع الختامي (الخامس) بوضع خريطة الطريق بوزارة التربية والتعليم للتواصل الاجتماعات بالقضارف

.

المرحلة الخامسة

توجه الدكتور أيمن بدري مدير المشروع الي القضارف وعقد اجتماعات فردية من الشركاء واعلنت الانطلاقه في مؤتمر صحفي بقندق المتوكل وبمشاركة القضارف الرقمية وتم اختار قرية ودالمشمر بالمقرح لان نسبة الامية فيها اكثر من %99 لقيام المشرزع التجريبي للتعليم الالكتروني للاطفال خارج المدارسوبعدها كون الدكتور ايمن بدري مجلسا استشاريا للمشروع وعزلت منه القضارف الرقمية ولم تجمع لجنة شركاء المشروع مرة اخري باعتبار ان المشروع قوميا ولاعلاقة للقضارف الرقمية به واعتبرت الاحفاد ان المشروع هو دراسة تخرج لاحد طلابها في شهادة الدكتوراه ووثقت لذلك علي الانترنت وعلي صفحات الصحف والاذاعة والتلفزيون والمؤتمرات

.

المرحلة السادسة

>تنفيذا للاتفاق الذي وقع التزمت القضارف الرقمية بتدريب 120 من معلمين المدارس الثانوية بالريف وقامت بتدريب 30 منهم علي اساسيات الحاسوب مجانا وقامت بتوفير 12 لاب توب و12 كرسي و12 درج وتوفير وحدة كاملة للطاقة الشمسية مدعومة من شركة سولار مان وقامت ببناء قطية مع مجتمع القرية ومحلية وسط كما كانت تقوم بكساء الطلاب من الملابس والاحذية وفي نهاية المشروع كرمت الاستاذ سهل بجهاز اي باد من منظمة ريسنق فلور الامريكية وكرمت الاستاذ مزمل الحبري مدير المركز بجهاز اي باد اخر وموبايل وبعض الحوافز وفي الختام قامت بتسليم السيد وزير التربية القضارف 10 اجهزة لاب توب جديدة للمرحلة الثانية

المرحلة السابعة

قامت منظمة اليونيسيف بتمويل المشروع باكثر من 100 الف دولار وتسلمت الاحفاد المبالع وقامت الاحفاد بتدريب 25 من المعلمين وتوفير اربعة لاب توب وتربيزة و 6 كراسي للمشروع وبدأت في إعداد المنهج للغة العربية والرياضيات

المرحلة الثامنة

توقف المشروع

Leave Your Comment Here